مدونة

بعض من الفن على واجهة متجرك

هذا ما نقصده تماما عندما نتحدث عن ما يسمى بـ”الطعام المستنسخ” أو “الطعام المُقلد” كما يطلق عليه البعض، فقط كل ما عليك هو أن تمتلك بعضا من القطع الفنية المصممة خصيصا لمحاكاة منتجاتك ومن ثم تعرضها على واجهة متجرك من أجل لفت انتباه الزبائن حتى يقوموا بتجربة الأطباق التي تعرضها، وكما ذكرنا في مواضع أخرى أنه هذه الفكرة نشأت وتطورت في اليابان، وهو ما يعتبر في الحقيقة نتيجة طبيعة إذا علما أن الشعب الياباني يبدي كثيرا من الاهتمام للمظهر الخارجي للطعام حيث يمكن ملاحظة ذلك من أشكال أطباقهم أن تحتوي على الكثير من الألوان المبهجة التي تلفت الأنظار وتفتح شهية كل من ينظر إليها وتحرك لديه الرغبة في تذوقها وتناولها بأكملها.

ولكن كيف يمكن تصنيع ما يسمى بالطعام المستنسخ هذا!؟

بجانب استخدام الآلات وتقنيات متقدمة، في الواقع يتطلب تصنيع الطعام المستنسخ كذلك مهارات حرفية عالية، فعلى من يقوم بتصنيعه والذي سنطلق عليه “فنانا” بالطبع أن يمتلك من الدقة والحس الفني ما يكفي حتى يتمكن من تصميم طعام مستنسخ مشابه للطعام الحقيقي للدرجة التي تجعل الزبون يقف حائرا لوهلة بظنه أنه طعام حقيقي حتى يكتشف العكس وهذا في حد ذاته مثير جدا.

من أجل تصميم هذه المجسمات بدقة عالية، يتم استخدام العديد من المواد مثل الشمع والبلاستيك والرانتجات والمواد المركبة للحصول على التصميم الأمثل والمناسب للبيئة المناخية التي سيتم عرض المجسمات المستنسخة بها.

من الجدير الإشارة بالذكر إلى أن طريقة عرضك للطعام المستنسخ لا تقل أهمية عن طريقة صنعه المتقنة؛ فهناك العديد من القواعد المتبعة لكي تضمن أن تؤدي تلك المجسمات المستنسخة دورها الأساسي في جذب الزبائن وزيادة المبيعات والتي يمكن أن تتلخص في:

– اختيار المكان المناسب

– ضبط الإضاءة

– عرض المجسمات بزاوية مائلة  (°45 إلى °60)

– اختيار الترتيب المناسب

– توضيح السعر وأبرز العروض

– وضع مجمسات لوجبات كاملة

ومن خلال “فوود تيك” نعدكم بالحصول على أفضل المجسمات المستنسخة التي ترغبون بها، مع مراعاة أدق التفاصيل بالإضافة إلى خدمات الدعم المستمر لما بعد البيع التي تضمن لكم الجودة والنجاح الباهر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *